الخميس، 3 فبراير، 2011

استمرواااا



هو زعلان انكم مش بتحبوه، لانه هو كمان مش بيحبنا، وما يهموش اننا نحبه، ولا عمره في حياته عمل اي مجهود عشان يكسب حبنا، بس هزيتوه عشان هزمتوا اللي كانوا داعمين له وكان حاطط كل رهانه عليهم: الامريكان
الاول قالوا ده نظام ثابت وقشطة ومش حيحصل له حاجة
بعدين قالوا: طيب ما يحاول يعمل اصلاحات، لسه قدامه فرصة
بعدين الوسخة كلينتون قالت: انا مش عارفة اعمل ايه؟ الراجل ده "امضى ثلاثة عقود يخدم مصالح الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة" لكن شعبه مش عايزه وبيقمع التظاهرات
بعدين قالوا: طب بصوا.. الشعب هو اللي يحدد هو عايز ايه
اخر حاجة، مبارك قالهم استنوني بس.. انا حاظبطهم، طلع قال الخطاب العجيب الغريب المريب بتاعه ده، اللي شتم فيه الشعب وهزأنا، وقال لنا يا مخربين يا سلابين يا نهابين، وبالمناسبة بقى انا اصلا كده كده مش ناوي اترشح مش عشان انتوا مش عايزيني، عشان انا اساسا قرفان منكم، وكان ناقص يختم الخطاب بانه يتف على الشعب
فالناس اتجننت زيادة
قام اوباما قالك ما بدهاش، ما اراهنش انا على حصان خسران هو انا ايه؟ متجوزه؟ لو مراتي كنت طلقته، يالا يا عم شوف نفسك
حتى اسرائيل قالت: يا خساااااارة، مبارك كده بخ، يالا.. والله كان راجل كويس.. هييييييه ما دايم الا وجه الله
ده اللي جننه وخلاه يهبل الهبل ده، اوباما كلمه في التليفون وقال له: بالسلامة يا شربات، شوف لك سكة بقى ما تستنانيش على الغدا انا حاتغدى برة
هو ده هو ده هو ده.. هو ده اللي خلاه يشد في البقية الباقية من شعره ويقول: موتوا لي الشعب ده
خلاص، خلاص اثبتوا بقى
أصعب ساعة في الحرب هي آخر ساعة، احنا دلوقت مافيش قدامنا غير:
الله اكبررررررررررررررررررررررر
إلى كل من توجه إلى ميدان التحرير في المظاهرة المليونية: حنروح بكرة، حنروح بكرة ان شاء الله في مجموعات وحندخل، الليلة دي اسود ليلة مرت على مبارك، اسود ليلة في حياته من ساعة ما ربنا خلقه، وما تخافوش، العيال مأمنين المكان
قابضين على عناصر الشرطة اللي كانت لابسة مدني والاسكندرانية اجدع ناس حياخدوهم دروع بشرية، على الله حد يرمي تفة بقى، حتيجي في وش عناصر الشرطة اللي نزلت تضرب المتظاهرين
وده نداء الى كل المتظاهرين في كل المحافظات: بخ بالنوسبة لحكاية التسليم للجيش دي.. ما عدناش نسلم الجيش حد، السجين ده بتاعي، ولو شفتوه في المعركة كتفوه واعملوه درع بشري اسيركم وحقكم تحشوه تخللوه تعلقوه في النجفة زي ما تحبوا
ان شاااااااء الله، بكرة اخر يوم يا رب يا رب يا رب، بس نشد حيلنا ونثبت
وزي كل مرة، حنعمل اييييه؟ ايييييوة، حنقول يا رب
حنقول يرب، وبنقول يا رب، وقلنا يا رب
يا رب.. وربنا حيسمع، وحيستجيب، عشان احنا عملنا وقلنا يا رب، مش حيسمعنا ابدا واحنا قاعدين في بيوتنا، حيسمعنا دايما واحنا نازلين وبنعمل وبنضحي
ومصر تستاهل
وانتوا تستاهلوا
والمصريين الحلوين، المهذبين، الراقيين، العظماء، المحترمين، النبها، الواعيي، اللي اثبتوا فعلا فعلا فعلا انهم شعب حضارة يستاهلوا التضحية عشانهم
نستاهل عيشة احسن من كده، وربنا حيدينا عيشة احسن من كده، ومصر الحلوة الجميلة العظيمة المحروسة البهية تستاهل حال احسن من كده، وربنا حيرزقها من وسع بدم ولادها الابرار
يا شعب مصر... ياللي عشتوا عمركوا كله تتكلموا عن سمعة مصر: صبرتوا ونلتوا يا ولاد.... مصر بقت سمعتها في السما بيكم
كللللللللللل الناس، كلللللللل الناس، العدو قبل الحبيب، احنوا جباههم لكم اكبارا واحتراما يا شعب مصر
كلللللللللللللل الاحباب، كللللللللللللللللل الاحباب، مش بس من المحيط الى الخليج، ده انا بتجيلي رسائل من البوسنة، تصدقوا؟ البوسنة، كلهم بيصلوا ويدعوا لكم
التليفونات تبيجي من اول العراق لحد المغرب بيعيطوا ويدعوا لكم، ميتين مليون بيدعوا لكم
كل عربي قلبه بيرفرف عليكم وهاين عليه ييجي يموت عشانكم لو يقدر

نوارة نجم
...............................
شكرا لكل من سأل عنى